منتديات ميجا اب
منتديات الاسكندر تاتو ترحب بكم

يشرفنا ان تكون معنا فى اسرة المنتدى

فإذا لم تكن مسجل لدينا فقوم التسجيل

وإذا كنت مسجل لدينا فقوم بالدخول

اخيكم | الإسكندر تاتو



 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أثر الثورة المصرية في فلسطين والعالم العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النجار
عضو سوبر مرشح للاشراف
عضو سوبر مرشح  للاشراف


عدد المساهمات : 579
العمر : 23
الثور
ذكر
الموقع : http://magaup.goodoolz.com

مُساهمةموضوع: أثر الثورة المصرية في فلسطين والعالم العربي   الثلاثاء فبراير 15, 2011 9:38 am

بينما ركزت وسائل الاعلام عدستها على ميدان التحرير لرصد الاحتفالات المصرية بانتصار الثورة السلمية والاطاحة بنظام حكم الرئيس المصري حسني مبارك، كانت الاحتفالات

تعم العالم العربي باكمله من رام الله الى عمان الى اليمن وغيرها. فالعديد من العرب رأى بنظام مبارك كجدار برلين الذي تلا سقوطه تحولا كاملا في اوروبا، فلمصر أكبر دولة عربية تأثير واسع في الشرق الاوسط وفي حال تحولها الى الديمقراطية فان ذلك سيكون له اثر ملموس في جميع الدول العربية. وربما يكون ذلك سبب انشغال العديد من الزعماء العرب طيلة أيام الثورة المصرية بالضغط على امريكا واوروبا من أجل دعم مبارك ضد ارادة الشعب المصري.‬

ولكن رغم التاثير الوسع والمتوقع للثورة المصرية في العالم العربي إلا أن هذا لا يعني ان جميع الدول العربية سوف تخطو نفس طريق مصر وتونس. ولكن حتى وفي حالة عدم قيام ثورات مشابهة في جميع الدول العربية فإن الخوف من ثورة الشعوب بات يستقر في قلب كل حاكم عربي، فهم يعرفون انه لا مستحيل في قاموس مصطلحات الشعوب العربية بعد الان. ويجد القادة العرب انفسهم أمام خيار الاستمرار في الحكم الاستبدادي والمخاطرة بثورة شعبية أو أن يستغلوا الفرصة السانحة اماهم للتحول تدريجيا نحو الديمقراطية وعدم انتظار نفس المصير الذي واجهه كل من مبارك وبن علي.

‪ في نهاية المطاف استطاع الشعب المصري الحصول على مبتغاه رغما عن ارادة قيادات العالم باكمله. فرغم رسائل قادة العالم الداعمة لبقاء مبارك منذ بداية الثورة أمثال نائب الرئيس الامريكي جو بايدن الذي رفض وصف مبارك بالديكتاتور معتبرا اياه شريكا وصديقا للولايات المتحدة، و رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني الذي وصف مبارك بالرجل العاقل الذي يجب بقاؤه في السلطة حتى الانتخابات المقبلة، أثبتت انتفاضة مصر بان وصف المستشرقين للامة العربية بانها محصنة ضدد الديمقراطية ليس الا وصفا عنصريا بعيدا عن الواقع وأن الثقافة العربية ليست مناقضة للقيم الديمقراطية‬ .

أما بالنسبة للفلسطينيين فإن تغيير النظام الحاكم في مصر سيؤثر على مجرى عملية السلام بشكل كبير، فقد كان النظام المصري داعما لعملية السلام والمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية، كما كانت مصر اداة الضغط الاكبر التي طالما تم استخدامها من اجل الضغط على القيادة الفلسطينية في عملية المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية. و نادرا ما وجد المفاوض الفلسطيني دعما واضحا لموقفه من القيادة المصرية على طاولة المفاوضات. لذلك فانه وفي حالة وجود قيادة مصرية ممثلة لارادة الشعب المصري الداعم للقضية الفلسطينية فعلى الاغلب ستشكل هذه القيادة حلقة دعم سياسية للفلسطينيين كانت مفقودة سابقا.

أما من الناحية المعنوية فان الثورة المصرية اثبتت بان استراتيجية المقاومة السلمية تستطيع الانتصار على السلطات مهما كان عتادها ونوع سلاحها وقوة قمعها. سلمية سلمية كان احد هتافات المتظاهرين المصريين على مدى ثمانية عشر يوما وبالفعل كان أهم ما ميز الثورة المصرية ضد النظام هو امكانيتها في البقاء سلمية الى حد كبير بالرغم من الاستفزاز المستمر من النظام المصري الذي احتاج الى تحول المتظاهرين نحو العنف ليبرر قمعهم.

إن حركة المقاومة السلمية في مصر استطاعت جلب انتباه العالم باكمله واستمالة تأييد شعوب العالم رغما عن قياداتها واستطاعت الانتصار حتى في الوقت الذي وقف فيه قادة العالم قلبا وقالبا الى جانب النظام المصري. إن انتصار الثورة السلمية في مصر هو دليل لكل من يشك في امكانية انتصار الحركة السلمية ضد الاحتلال في فلسطين، إن الثورات السلمية هي اصعب اشكال النضال ضد الاستبداد، فالمصريون لم يكونو سلميين دون دفع ثمن غال للخيار السلمي. فقد ضحوا بمئات الشهداء والاف المصابين . ولكنه كان الخيار الاصح استراتيجيا ومن ناحية المبدأ.

لقد علمتنا الثورة المصرية أن الثورات لا تحتاج الى ظروف استثنائية من أجل قيامها فقد اثبتت الثورتان المصرية والتونسية ان مجموعة متحمسة من الثوريين تستطيع اثارة شعب باكمله في حالة توفر الارادة. فالفكر الذي قبله العديد من قادة المعارضة في الدول العربية سابقا بانه لا يمكن استخدام الثورة السلمية ضد الشرطة النظامية وبأن النظام قادر على سحق المعارضة في أي وقت لم يعد له مكان في الشرق الاوسط بعد الان. لقد استطاعت الثورة المصرية الانتصار لانها كانت ثورة شعبية تضامنت من خلالها جميع فئات الشعب وجميع حركات المعارضة دون شعارت حزبية واكتراثات شخصية. وهذا التلاحم ما بين ابناء الشعب الواحد هو أكثر ما يحتاجه الفلسطينيون في هذا الوقت خصوصا في ظل استمرار جمود العملية السياسية. فالتحديات الفلسطينية لا يمكن مواجهتها سياسيا بدون وحدة شعبية وارادة جماهيرية تعلو على الاختلافات الحزبية والشخصية وتجدد الشرعية للسياسيين الفلسطينيين وتشكل اساسا متينا لتحرك شعبي وسلمي لانهاء الاحتلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tato
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1304
العمر : 23
الثور
ذكر
الموقع : http://magaup.goodoolz.com

مُساهمةموضوع: رد: أثر الثورة المصرية في فلسطين والعالم العربي   الأربعاء فبراير 23, 2011 12:58 pm

جميل يانجار



استمع الى القراءن الكريم مباشرتنا فقد اضغط على هذا الرابط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
انتظر قليلا حتى يظهر التوقيع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://magaup.goodoolz.com
 
أثر الثورة المصرية في فلسطين والعالم العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميجا اب :: ميجا اب للاخبار والسياسه :: منتدى اخر اخبار ثوره 25 يناير-
انتقل الى: